Monday 27 September 2021

تارودانت… رئاسة البلدية اصبحت صعبة على وهبي وجماعته

 

تارودانت: خاص
اصبح حلم الوصول الى كرسي رئاسة بلدية تارودانت صعبا على عبد اللطيف وهبي الامين العام لحزب الاصالة والمعاصرة، ومن يدور في فلكه.
فرغم التدوينات التي ينشرها عدد من المدونين بتارودانت، للضغط على التحالف المنافس لوهبي، بشتى الوسائل على اعضائه تارة بنشر اشاعات وأخرى بالضغط بتدوينات تدعوهم لدعم وهبي، وتارة بالسب والقدف.
لكن علمنا أن مفاجئة سيتلقاها قائد الجرار، يوم التصويت، حيث من المنتظر أن يسجل التاريخ أكبر نكسة لرفاق وهبي.
جدير بالذكر أن المجلس المقبل تنتظره تحديات كبرى لإخراج المدينة من النفق المظلم الذي وصلت اليه.
فعكس ما يروجه بعض الفايسبوكيين فإن لائحة وهبي لم تحصل على الاغلبية لأنها لسبب بسيط حصلت على 8 مقاعد من أصل 31.
كما علمت الجريدة أن عدد من الرودانيين يريدون رئيسا يعيش بين ظهرانيهم ويصول ويجول يوميا ببن احياء المدينة التاريخية، قريب من هموم المواطنين، وليس برئيس يسير المدينة من الرباط ب “تيليكوموند” كما لو أنه منفي.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *