Monday 27 September 2021

تعليق حفيظ الدراجي على مباراة المغرب الجزائر

الشروق المغربية

الدراجي يعلق في مباراة المغرب الجزائر بوقادوم يناور، يغير المكان من حين لآخر، من الفايسبوك إلى التويتر، ومن الاتحاد الأفريقي و جنوب أفريقيا وزنبابوي وإثيوبيا إلى روسيا فأروقة الأمم المتحدة مرورا بدول عديدة من أمريكا اللاتنية.

بوقادوم كثير الحركة وبلياقة بدنية مرتفعة جدا لاعب خطير، كما تصفه الشرور عفوا الشروق. يتقن اللعب بالقااادوووومين الإنجليزية والإسبانية وبرأس اللغة العربية بالإضافة إلى اليد اليسرى تحت الطاولة. يالاه يابوقادوم، فرصتك يا بوقادوم.

بوقادوم ينتظر الدعم من هناك من أرنتشا غونزاليس لايا التي تصعد من الجهة اليسرى  (بالمناسبة هذه اللاعبة تم استقدمها من طرف المدرب شنقريحة من الدوري الإسباني الممتاز، في خرق لكل قواعد اللعبة وذلك لتدعيم الصفوف الأمامية للمنتخب الجزائري بأموال طائلة رغم العجز الكبير الذي تعرفه ميزانية الفريق وخصوصا مع وجود لاعبيين احتياطي ين يثقلون كاهله بمصاريف خيالية.

تدفع لهم الجزائر بسخاء لكن يبقون في غالب الأحيان في المدرجات مع الجمهور أو في دكة الاحتياط بسبب الشيخوخة أو المرض ). اللاعبة الإسبانية تراوغ وتتسلل من الجهة اليمنى، الحكم لم يعلن عن أي شيء، بوقادوم يمرر الكرة لأرنتشا غونزالييييس، الأخيرة تتقدم ترتفع أصوات الفريق التقني تبون وشنقريحة وآخرون. كل العسكر الجزائري على أعصابو لا يهدأ له بال.

مازالت غونزاليس تحتفظ بالكرة، تجد أمامها كل من ناصر بوريطة، المدافع الصلب والمدافعة المتألقة، كريمة بنيعيش، بإحدى الأندية الإسبانية التي غادرته بعد سوء فهم مع النادي قائلة أن ثقتها بالنادي أصبحت محل شك. اثنان كونطر اثنان أمام المرمى المغربي، أعين العالم كلها مشدوهة إلى ما ستسفر عنه هذه الهجمة، تتقدم بنيعيش نحو غونزاليس وبوريطة يشكل حاجزا إضافيا أمام، لايصدق، لا يصدق اللاعبة غونزاليس بدل أن تمرر لبوقادوم تتعثر.

ربما أن اللاعبة لم تتمرس كثيرا على هذا النوع من المواجهات أو أرضية الملعب ولما لا يكون الحذاء ذو الكعب العالي الذي ترتديه هو السبب في هذا السقوط المدوي، كل الاحتمالات واردة وهي لم يسبق لها أن تدربت لا مع اليمين ولا مع اليسار. لاعبة تقنوقراط تدخل غمار مواجهة بين غريمين تقليديين. سلامات للاعبة أرنتشا الأنيقة والجميلة تبقى ساقطة على الأرض. تحمل خارج الملعب.

هل سيحرم المنتخب الجزائري من خدمات هذه اللاعبة، رغم أن هذه هي اول ممارسة واحتكاك فعلي لها بالميدان. الكرة تبقى جزائرية. الكرة مع بوقادوم، بوقادوم يغرد بالقادوم الأيمن ثم الأيسر، يرفعها إلى مستوى أعلى وأخذها بالرأس في حركة بهلوانية لاستفزاز اللاعبين المغاربة، يستعمل اليد اليسر ثم اليمنى الحكم لا يقول أي شيء، يتقدم بسرعة كبيرة، يلا أبها الساحر البارع راوغ وسدد وسجل افرح هذه الجماهير……… ماذا يحدث، موش ممكن، صابر بوقادوم يسقط كذلك وتخرج الكرة خارج المربع الأخضر، غير ممكن، غير ممكن مستحيل، سقوط لاعبين في نفس المباراة وبنفس الطريقة وفي مواجهة تاريخية، أمر لايصدق.

خروج إضطراري لكلا اللاعبين. ترى من سيكون البديل عن بوقادوم في هذا النزال القوي والحاسم والذي سيشكل منعطفا كبيرا في التاريخ. شنقريحة يخرج قلما وورقة، ثم يظهر اللاعب المخضرم رمطان العمامرة الذي لعب سنوات كثيرة في صفوف المنتخب الجزائري والذي عاد إلى الفريق بعد أن تم الاستغناء عنه في حملة تمشيطية للحرس القديم بقيادة بوتفليقة.

الكرة مع المنتخب الجزائري من جديد. استأنف اللعب بعيدا عن المكان الذي خرجت منه الكرة أمام مرأى من الحكم الأدريبيدجاني، لكن غير مهم كل الأسلحة والوسائل مشروعة فنحن الثورة ونحن مكتها. تشجيعات ثلثي الجمهور متواصلة لفائدة المنتخب الجزائري. العمامرة يحاول المراوغة في مربع العمليات لكن الحارس دائم التألق عمر هلال يتصدى لهذه الهجمة ويحصل على الكرة.

يتأهب عمر هلال لتمرير الكرة، يحاول العمامرة ثنيه عن ذلك إلا أن الكرة تصطدم بوجهه بشكل قوي ويسقط أرضا. الجزائر تحتج بقوة وتدين هذا التصرف الذي لم تألفه من اللاعبين المغاربة وتتوعد بالرد مستقبلا على مثل هذه التصرفات بحزم وبكل الوسائل الممكنة.

ترى ماذا يوجد في جعبة المنتخب الجزائري الآن، وهل سيضطر لاستبدال تبون ببوتفليقة مثلا بعد عجزها عن الوصول إلى المحيط الأطلسي، عفوا إلى المرمى، طيلة ال 45 سنة الماضية، وبعد إحداث المغرب لتغييرات مفاجئة في طريقة اللعب وطريقة تعامله مع الكرة واستخدامه لتقنيات متطورة وقفت سدا منيعا أمام محاولات أعظم وأعرق المنتخبات الأوربية كألمانيا وإسبانيا وفرنسا؟

منقول

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *